تجارة أنواع الزبيب الاخضر في العالم

تجارة أنواع الزبيب الاخضر في العالم

تجارة وربح أنواع مجففات الزبيب، وخاصة الزبيب الأخضر، هي مصدر ربح مهم للأشخاص الذين يتاجرون به ويسعون لتحقيق أرباح. الزبيب هو منتج غذائي شهير ومشهور في العديد من البلدان حول العالم، ويتم الحصول عليه عن طريق تجفيف ثمار العنب. على الرغم من صغر حجمه، إلا أن للزبيب العديد من الفوائد الصحية المفيدة للجسم.

يوجد العديد من أنواع الزبيب التي تختلف في الشكل واللون والحجم والمذاق، ولكل نوع طعمه الخاص. فيما يلي سنتعرف على بعض أنواع الزبيب المجفف التي تستخدم في التجارة وتحقيق الربح:

1. الزبيب الأسود
2. السلطانة زبيبال
3. الزبيب الأحمر
4. الزبيب الأخضر
5. الزبيب الذهبي

قم بشراء الزبيب الأخضر

تتميز كل نوع بمصدره المختلف من عنب وله لون ونكهة مميزة. الزبيب الأخضر، كما يوحي اسمه، يتميز بلونه الأخضر وشكله المطول. يحتوي على قليل من السعرات الحرارية والسكر والدهون، مما يجعله مناسبًا للأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا محددًا. يساعد الزبيب الأخضر في تنظيم مستوى السكر في الدم وضغط الدم. يتراوح طول حباته من 2 إلى 3 سم وينتج على نطاق واسع في مناطق الشرق الأوسط وآسيا الوسطى. يتميز بكثافته وقوامه المضغوط قليلاً، ويتمتع بحموضة مشابهة لحموضة العنب.

يتم جفاف هذا النوع من الزبيب بعد تنقيعه في محلول قلوي، ويتعلق في المناطق المناسبة للتجفيف. يتميز العنب المستخدم في إنتاج الزبيب الأخضر بالنضج المبكر والنعومة والحلاوة، ولا يتعرض للتلوث البكتيري أو التربة. يُعتبر الزبيب الأخضر واحدًا من أفضل أنواع الزبيب المتاحة.

قم بشراء الزبيب الأخضر

أفضل أنواع الزبيب في العالم

الزبيب هو نوع من العنب يتم تجفيفه لمدة ثلاثة أسابيع. يتم إنتاجه في العديد من البلدان حول العالم مثل فلسطين والأردن والولايات المتحدة وأستراليا وإيران وتوغو. يتم اختيار العنب الذي يصنع منه الزبيب من بين أنواع العنب الغنية بالسكر والثمار الصلبة ذات البذور أو من العنب السلطاني الخالي من البذور. ويُعتبر العنب الأبيض النوع المفضل لصنع الزبيب بسبب بشرته الرقيقة والجميلة. تشكل السكريات 90٪ من وزن الزبيب. يتم جفاف العنب في الشمس أو في أماكن مظللة بواسطة طرق خاصة ليتحول إلى زبيب.

في المملكة المتحدة وأيرلندا ونيوزيلندا وأستراليا، تُستخدم كلمة «الزبيب» للإشارة إلى العنب الكبير الداكن المجفف، وكلمة «السلطانة» للإشارة إلى العنب المجفف ذو اللون الذهبي، وكلمة «الزبيب» للإشارة إلى العنب الأسود والأبيض المجفف الخالي من البذور. على الرغم من صغر حجم الزبيب، إلا أنه يعتبر وجبة كاملة نظرًا لاحتوائه على الألياف والفوسفور والحديد، بالإضافة إلى فيتامينات (ب) و (ج). يُعتبر الزبيب أيضًا من أهم مصادر الغذاء التي تحتوي على مضادات الأكسدة، مثل الفينولات والطرطريك والبوليفينول. بالإضافة إلى الفوائد الصحية، يستخدم الزبيب أيضًا في صناعة عدد كبير من منتجات العناية بالشعر والبشرة.

أفضل أنواع الزبيب في العالم

أشهر أنواع الزبيب

وتشمل بعض الأنواع المعروفة من الزبيب:

1. هبي:

يتم صنع هذا النوع من الزبيب عن طريق تجفيف العنب وتعريضه لأشعة الشمس لفترة طويلة حتى يحصل على لون ذهبي.

2. الزبيب اليوناني:

يتم تحضير هذا النوع من الزبيب عن طريق تجفيف العنب الأحمر في أشعة الشمس، مما يعطيه لونًا أغمق من غيره، ويتميز بطعمه الحار، ويشتهر بصناعته في اليونان. يتم تصدير هذا النوع من الزبيب من قبل العديد من الدول الرائدة في إنتاجه.

أشهر أنواع الزبيب

أسماء الزبيب

في هذا القسم، سنذكر أنواع الزبيب المختلفة المتوفرة:

1. زبيب أسود:

هذا هو النوع الأكثر شيوعًا ويمكن صنعه من مختلف أنواع العنب بجميع الألوان، ويتم تجفيفه في الشمس للحصول على اللون البني أو الأسود النهائي. كلما زادت الحرارة وأشعة الشمس المباشرة، زادت قتامة الزبيب وطعمه الكراميل.

2. زبيب مونوكا:

يتم إنتاجه بكميات محدودة وعادةً ما يكون متوفرًا في متاجر الأغذية الصحية.

3. زبيب سلطاني:

يتم إنتاج هذا النوع من الزبيب من نوع قديم من العنب تم شراؤه وبيعه في الأصل من ميناء كورينث في اليونان، وقد حصل على اسمهم منه. يتميز بلونه الداكن ونكهته الحارة وحجمه الصغير.

أسماء الزبيب

4. الزبيب الأحمر أو اللهب:

يتم الحصول على هذا النوع من العنب الأحمر الخالي من البذور، وهو كبير الحجم ولونه أحمر غامق ويتميز بالحلاوة. لا يختلف اللون أو الحجم النهائي كثيرًا عن الزبيب الأسود.

5. الزبيب الذهبي بدون بذور:

يشبه الزبيب العادي بدون بذور ويجفف في الشمس، ويتم تجفيفه بالفرن لتجنب تأثيرات الشمس المظلمة، وتعامله بثاني أكسيد الكبريت للحفاظ على لونه اللامع.

6. زبيب سلطانة:

في أستراليا والمملكة المتحدة، تشير «سلطانة» إلى الزبيب البني الداكن أو الأحمر الكهرماني، وهو ينتج من عنب طومسون الخالي من البذور.

أسماء الزبيب

7. الزبيب الأخضر:

يتم إنتاج زبيب أخضر في بلدان الشرق الأوسط وآسيا. يتميز بكثافته وضغطه الطفيف، مع وجود حموضة طفيفة تشبه العنب الأخضر. عادةً ما يتم تجفيفه في ظروف جيدة التهوية ومظلمة للحفاظ على لونه اليشم الباهت.

 

ما مدى فائدة هذه المقالة بالنسبة لك؟

متوسط ​​درجة 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لم يصوت أحد حتى الآن! كن الأول.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments